أرض المطاط لخدمات الملاعب الرياضية والارضيات الآمنة

واتسأب أو إتصال نحن بالخدمة @

0552998172


تركيب 25 ألف كرسي في ملعب محمد بن عبدالعزيز بالمدينة المنورة

 سامي المغامسي ــ المدينة المنورة
    

تشير مصادر مطلعة لـ«عكاظ» أن ترميم ملعب مدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز الرياضية بالمدينة المنورة ينتظر أن يكون جاهزا منتصف شهر شوال المقبل، إذ ليس أمام الشركة المنفذة للمشروع سوى العمل على مدار الساعة، بعد صدور توجيهات الرئيس العام للرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل القاضية بالإسراع في عملية الترميم لتجهيز الملعب قبل انطلاق دوري زين للموسم الجديد.

وحال الانتهاء من أعمال الترميم سيتم تركيب 25 ألف كرسي، رغم أن الطاقة الاستيعابية للملعب تتجاوز العدد الحالي بخمسة آلاف كرسي إضافي، إذ يمتاز الملعب بارتفاع مدرجاته، دون وجود للمدرجات في الجهة الشرقية.
وبحكم شعبية الأنصار الطاغية في المدينة المنورة، وغياب جماهيرها عن متابعة الفرق الكبيرة، ينتظر أن يكون الإقبال كبيرا، بما يتجاوز سعة الملعب.
محمد بهاء نيازي، ثمن وقفة سمو الرئيس العام وتوجيهه (السريع) للبدء في تنفيذ أعمال الترميم، من أجل تمكين الجماهير من حضور ومتابعة لقاءات دوري زين المقامة في «طيبة».
وأكد نيازي أن هذا الاهتمام سيكون حافزا لإدارة الأنصار على تجهيز وإعداد فريق القدم بشكل لائق في دوري زين.
وحول قدرة إدارة الأنصار على تطبيق شروط دوري المحترفين، قال «الإدراة بدأت في العمل على تشكيل اللجان الخاصة في النادي، لتطبيق هذه الشروط وقامت على تجهيز مركز إعلامي، وتعيين متحدث إعلامي، وتطبيق جميع اللوائح الخاصة في النواحي التنظيمية بالمسابقة».
من جهة آخرى، ينتظر أن تقدم إدارة النادي اعتذارها للاتحاد السعودي لكرة السلة عن المشاركة في بطولة النخبة السعودية لكرة السلة، التي ستقام في جدة منتصف الشهر المقبل، بسبب تأجيل موعد البطولة من قبل اتحاد اللعبة ثلاث مرات، ما تسبب في إرباك إدارة النادي في التعاقد مع المحترفين الأجانب.
من جانبه، أكد رئيس الأنصار محمد نيازي أن تكرار التأجيل تسبب في إهدار بعض الحقوق المالية على ناديه، حيث يطالب مكتب تعاقدات بحقوقه المادية عن فترات التوقيع، بالإضافة إلى أن تكاليف التعاقد مع مدرب للفريق سترهق النادي، عدا الانتظار الصعب للاعبين، عقب الانتهاء من المشاركة في كأس الأمير فيصل بن فهد، وحيث نهاية الموسم.
وينتظر حال قبول اعتذار الأنصار أن يمنح فريق أحد حق المشاركة بديلا عن الأنصار، غير أن الأخير يتطلب منه التعاقد مع محترفين أجانب، بالإضافة إلى انقطاع معظم لاعبيه عن التدريبات، بعد نهاية بطولة الأندية الخليجية، بما يعني أن يقدم الآخر اعتذاره أيضا.